منتــــــــــــــــــــــ المشجع المدريدي ـــــــــــــــــــــــــديات
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صور للزنزانة التى كان يسكن فيها صـدام قبل الاعدام بأيام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 331
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 30/05/2008

مُساهمةموضوع: صور للزنزانة التى كان يسكن فيها صـدام قبل الاعدام بأيام   الأحد يوليو 20, 2008 9:53 am

بسم الله الرحمان الرحيم وصلي اللهم وسلم وبارك وأنعم على سيدنا محمد وعلى اله وصخبه أجمعين
اخواني السلام عليكم

فيما تسنى للعالم أن يلقي آخر نظرة على صدام حسين لحظات قليلة قبل تنفيذ حكم الإعدام فيه بآخر يوم من عام 2006، انفردت CNN للمرة الأولى بالدخول إلى الزنزانة التي قضّى فيها أيامه الأخيرة.والأن سأعرض عليكم الصور التي نقلتها لنا اذاعة CNN من زنزانة صدام بما في ذلك السرير الإسمنتي الرمادي المرتفع
و أيضا غرفة الرياضة حيث ثمة رفوف من الأدوية وجهاز رياضي يمكن من خلاله معرفة ضغط دمه ودقات قلبه وحرارته.
و الحديقة، وهي أشبه بغرفة تحيط بها الجدران المرتفعة من كل جانب ولكنها من دون سقف.. كانت تتوسطها ثلاثة كراسي وطاولة بلاستيكية.
. ثم أحواض النباتات التي كان يزرعها ويهتم بها قبل أن ينقل إلى غرفة الإعدام.ثم مذكراته، التي حرص على كتابتها بشكل يومي..



صور للزنزانة من الداخل. بما في ذلك السرير والمرحاض والمغسلة


قاعة الرياضة


الكراسي والطاولة البلستيكية المتواجدة بالحديقة


مذكراته التي كان يكتبها بشكل يومي

حوض من أحواض حديقته المتواضعة

بعض النباتات التي ذبلت..

في أيامه الأخيرة في الزنزانة.. كانت الحديقة، التي سمح له بزراعتها تحت المراقبة، هي المكان الذي يشعر فيه بالراحة أكثر من غيره.. وكانت المكان المفضل.. غير أن مسؤول مركز الاعتقال، الميجر جنرال دوغ ستون، يوضح أن المفارقة الغريبة تمثلت في أنه لم ينجح في زراعة الحديقة وأن النباتات كانت تذبل، وأن النباتات لم تكن تزهر.

كان صدام حسين يحرص على كتابة مذكراته وقصائد شعرية "من الواضح أنه كان يريد أن يقول فيها للعالم إنه يرغب في أن يكتب التاريخ عنه ما يريد هو أن يقال عنه."وجاءت قصائد صدام ونصوصه التي اطلعت عليها CNN مليئة بالألم والكراهية، ووصفت السماء في الليل و"غياب النجوم والأقمار"، زيادة على تأكيده على أنّه رجل أمة كان يؤمن بها.
وفي إحدى كتاباته، طالب صدام شعبه بنبذ الكراهية.. والبدء بحياة نظيفة جديدة بقلوب صافية.

الصورة الأخيرة لصدام قبل إعدامه.. والتي تظهره غاضباً تجاه أمر ما.. فقد كانت في الزنزانة آخر صورة التقطت للرئيس المخلوع، وهو يرتدي المعطف الأسود الذي شاهده به العالم، وهو على المقصلة.
على أنّ الصورة تظهره أيضا وهو يرتدي قبّعة عراقية، عرف بها أهالي بغداد، وأشهرهم الشاعر الراحل محمد مهدي الجواهري.
غير أنّ صدام ظهر في الصورة وعلى وجهه علامات الغضب، وأوضح ستون أنّ سبب غضبه يعود لرغبة السّجانين العراقيين على كتابة اسمه على لوحة خلفه عندما كانوا يلتقطون الصورة، لكنّهم أخطأوا في كتابته، مما دعا الرئيس المخلوع إلى الالتفات نحوهم قائلا "أنا صدّام حسين."
وفقاً لمسؤول مركز الاعتقال، الميجر جنرال دوغ ستون، عندما أفاق صدام من النوم.. قيل له "إن هذا اليوم هو الذي سيُعدم فيه.. فقام بالاستحمام هنا بصورة طبيعية للغاية، وكان الجو شتاء.. فأصيب بالبرد، ثم ارتدى ملابسه، وارتدى فوقها المعطف الأسود.. وأصبح مستعداً للخروج.. فودّع الحراس.. وركب في العربة وتوجه إلى مكان الإعدام."


رحمك الله يا زعيــم العرب





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madrid4ever.riadah.org
 
صور للزنزانة التى كان يسكن فيها صـدام قبل الاعدام بأيام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
::::::: منتديات المشجع المدريدى ::::::: :: عالم الصور :: الصور النادرة-
انتقل الى: